فاكهتان ذ كرتا في القرآن أ صيب كل منهما ببلاء

وحاصله أن الرجل والمرأة كل منهما يخالط الآخر ويماسه ويضاجعه ، فناسب أن يرخص لهم في المجامعة في ليل رمضان ، لئلا يشق ذلك عليهم ، ويحرجوا ، قال الشاعر لماذا سمي القران بالقران الكريم لماذا لم يسمى بالقران الكبير او العظيم او الجليل الرهيب . لست الوحيدة التي تمر في هذه المرحلة إذ يشعر جميع الأهالي بأهمية هذه المسؤولية وصعوبتها

2022-12-08
    Jeemtv تلفزيون ج
  1. البقرة
  2. المراجع
  3. و مريض السكري